اللجنة العليا لجائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي تعقد اجتماعها الثاني في الرباط

Home - المستجدات - اللجنة العليا لجائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي تعقد اجتماعها الثاني في الرباط

اللجنة العليا لجائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي تعقد اجتماعها الثاني في الرباط

الرباط:2017/10/20

تعقد اللجنة العليا لجائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، اجتماعها الثاني في مقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو – في الرباط، يوم 23 أكتوبر 2017، برئاسة الدكتور خليل بن مصلح الثقفي، رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، رئيس اللجنة العليا للجائزة، والدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للإيسيسكو، الأمين العام للجائزة.
وسيتم خلال الاجتماع مناقشة واعتماد تقرير هيئة التحكيم للجائزة (دورة 2016-2017)، والتقرير المرحلي للجائزة الذي سيقدم للدورة السابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة. كما سيتم مناقشة مقترح إضافة فئة خامسة للجائزة بشأن المدينة الإسلامية الصديقة للبيئة، والإجراءات التحضيرية للدورة الثانية للجائزة (2018-2019).
وتشمل مجالات الجائزة التي تشرف عليها الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالمملكة العربية السعودية، وتتولى الإيسيسكو أمانتها العامة، أربعة فروع هي: البحوث والإنجازات والممارسات في مجال البيئة والتنمية المستدامة في العالم الإسلامي، والتطبيقات للمشاريع والأنشطة في مجال البيئة والتنمية المستدامة في الأجهزة الحكومية، والتطبيقات للمشاريع والأنشطة في مجال البيئة والتنمية المستدامة في القطاع الخاص، والممارسات والأنشطة الريادية في مجال البيئة والتنمية المستدامة لجمعيات النفع العام والجمعيات الأهلية في الدول الأعضاء.
ويبلغ إجمالي قيمة الجوائز 280 ألف دولار، يتم تسليمها للفائزين كل سنتين، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة.
وتتكون اللجنة العليا للجائزة، بالإضافة إلى رئيسها وأمينها العام، من الأعضاء التالية أسماؤهم: الدكتور محاضير محمد، رئيس وزراء ماليزيا الأسبق، سفير الإيسيسكو للنوايا الحسنة، والسيد با عصمان جورجو، مدير قسم البرمجة القطرية لصندوق المناخ الأخضر، الذي يوجد مقره في كوريا الجنوبية، والدكتور مختار أحمد، رئيس لجنة التعليم العالي في باكستان، والدكتور محمد بن إبراهيم التويجري، الأمين العام المساعد السابق لجامعة الدول العربية، للشؤون الاقتصادية، والدكتور إبراهيم أزدمير، الرئيس المؤسس لجامعة حسن كاليونك في تركيا.
وكان الاجتماع الأول للجنة قد عقد في مدينة جدة يومي 26 و27 سبتمبر 2016، حيث تم اعتماد الهيكل التنظيمي للجائزة، والخطة الإعلامية للإعلان عنها، وأعضاء لجنة التحكيم، وشعار الجائزة، وتدشين موقعها على الإنترنيت.

Share: